مفيدي: منتخبو RNI يعتبرون الدار البيضاء “بقرة حلوب” وزوج العمدة استقال في الإعلام فقط

صرح محسن مفيدي، الكاتب الجهوي لحزب العدالة و التنمية بجهة الدار البيضاء-سطات، وهو يستعرض ما راج في فيديو منسوب لمحمد حدادي عضو مجلس جماعة الدار البيضاء ورئيس مقاطعة سيدي عثمان، أن بعض أعضاء حزب التجمع الوطني للأحرار يرون في مدينة الدار البيضاء “بقرة حلوب”، معتبرا أن الشغل الشاغل لعدد من منتخبي حزب التجمع الوطني للأحرار هو الاستفادة من الامتيازات و الصفقات المشبوهة،
ويضيف مفيدي القيادي بحزب العدالة و التنمية، أن عددا من أعضاء حزب عزيز اخنوش، (استنبتوا) حسب تعبيره، شركات بأسماء زوجاتهم للاستفادة من صفقات المناولة مع جماعة الدار البيضاء وعدد من مقاطعاتها،
واعتبر نفس المصدر، إثر الندوة الصحفية التي عقدتها القيادة الجهوية لحزب العدالة و التنمية بجهة الدار البيضاء- سطات، للرد على أسلوب التدبير الذي ينتهجه المكتب المسير لجماعة الدار البيضاء، أن عمدة المدينة لا تمارس صلاحياتها إلا تحث ضغوط جهات خارج مكتب جماعة الدار البيضاء وأن على نبيلة الرميلي عمدة الدار البيضاء أن تسير المدينة “بكــرامــة” حسب تعبيره،
وتعليقا على استمرار شغور منصب النائب العاشر للعمدة، وما خلفه ذلك من صراعات داخل الفريق التجمعي بمجلس مدينة الدار البيضاء، أفاد الكاتب الجهوي للعدالة و التنمية أن الترويج الإعلامي لاستقالة زوج عمدة المدينة الذي سبق أن تحمل مسؤولية النائب الثالث للعمدة، كان هدفها التسويق الإعلامي فقط، وأن زوج العمدة و رئيس مجلس مقاطعة سباتة توفيق كميل هو المدبر الرئيسي لقضايا التعمير و التفويتات العقارية بمدينة الدار البيضاء،
يذكر أن توفيق كميل النائب الثالث لعمدة مدينة الدار البيضاء (سابقا)، سبق له أن نشر نص استقالته مبررا ذلك بصعوبة التوفيق بين مسؤوليته كنائب برلماني و رئيس مجلس مقاطعة سباتة و نيابة عمدة الدار البيضاء.

بقلم:صلاح الدين حليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *